רשימת קיצורי מקלדת
שנה גודל כתב: + -

بروفسور ميشيل ريــﭱـل

بروفسور ميشيل ريــﭱـل
ولد ميشيل ريــﭱـل في سنة 1938 في مدينة ستراسبورغ في فرنسا حيث أنهى في سنة 1963 دراسة الطب والكيمياء الحيوية. في سنة 1968 وصل إلى إسرائيل وبدأ يعمل في معهد ﭬـايتسمان للعلوم. وفي سنة 1973 حصل على درجة بروفسور (وهو اليوم بروفسور متقاعد من قسم علم الوراثة الجزيئية).
انصب معظم جهد بروفسور ريــﭱـل من سنة 1970 على انترﭙيرون-بيتا، وقد وضعت أبحاثه أساساً لفهم الجهاز الجزيئي لعمل انترﭙيرون. ونجح في سنة 1979 في عزل الجين البشري لانترﭙيرون-بيتا، وطوّر في أعقاب ذلك طريقة خاصة –بالتعاون بين عدة صناعات- لإنتاج المادة في خلايا مُهندسة جينياً. وتستعمل هذه التقنية لإنتاج انتريرون-بيتا تجارياً، المستعمل لعلاج التصلب المتعدد الذي يباع في أنحاء العالم باسم "رﭬـيف" الذي تنتجه الشركة الألمانية (Merck). وبعالّج اليوم بهذا الدواء أكثر من ربع مليون مريض، وقد صودق على استعماله في حوالى 90 دولة (في أوروبا منذ سنة 1998 وفي الولايات المتحدة منذ سنة 2002). وقد بلغ إجمالي مبيعات هذا الدواء في السنوات الأخيرة أكثر من 2.5 مليارد دولار سنوياً. وتشمل براءة ريــﭱـل وشركائه أيضاً أﭬـانكس (الذي تبيعه شركة بيوﭼين باكثر من 3 مليارد دولار سنوياً). وفي سنة 2016 حصل بروفسور ريــﭱـل على جائزة مارك على عمله.
 
توجد تطبيقات أخرى لانترﭙيرون-بيتا في علاج التهاب الكبد الفيروسي من نوع c وعلاج القوباء. وهناك إسهام إضافي آخر لبروفسور ريــﭱـل وهو اكتشاف السيتوكين إنترلوكين-6 وعزل جينه في الإنسان. وقد أظهرت أبحاثه في هذا الموضوع نشاطاً دفاعياً على الخلايا العصبية لا سيما في الاعتلال العصبي الناجم عن العلاج الكيماوي أو مرض السكري.
 
كان آخر بحث لبروفسور ريــﭱـل في معهد ﭬـايتسمان في مجال الخلايا الجذعية الجنينية، وقد نجح مختبره في جعل خلايا جذعية خلايا منتجة لغلاف الميالين حول الأعصاب، وهو الغلاف الذي يتم تدميره في مرض التصلب المتعدد.
 
بروفسور ريــﭱـل حائز على جائزة إسرائيل في الطب لسنة 1999 وجائزة إيميت (فن-علم-ثقافة) في سنة 2004. وهو عضو في المجمع الوطني الإسرائيلي للعلوم منذ سنة 2005. وكان رئيس اللجنة الوطنية الإسرائيلية للتكنولوجيا الحيوية في السنوات 1999-2002.
وإلى جانب إسهامه في البحث العلمي وصناعة التكنولوجيا الحيوية كان بروفسور ريــﭱـل ناشطاً في مجال أخلاقيات علم الأحياء. فقد كان رئيساً للجنة الوطنية الإسرائيلية لأخلاقيات علم الأحياء في السنوات (2004-2009)، وقبل ذلك رئيس اللجنة الاستشارية لأخلاقيات علم الأحياء في المجمع الإسرائيلي للعلوم. وقد حرر موقع المجمع لأخلاقيات علم الأحياء على الإنترنت. ومنذ سنة 1993 حتى سنة 2006 كان عضواً في اللجنة الدولية لأخلاقيات علم الأحياء التابعة لأونيسكو، وفي هذا النطاق كتب تقارير أخلاقيات علم الأحياء في مجالات الاستشارة الجينية، مبادرة الجين البشري، خلايا جذعية جنينية واستنساخ. وكان بروفسور ريــﭱـل أيضاً عضواً في لجنة هلسنكي الوطنية للبحث الجيني في الإنسان التابعة لوزارة الصحة. يدمج بروفسور ريــﭱـل الفكر اليهودي في كل ما يتعلق بأخلاقيات العلم والطب، وهي يعطي في كل أسبوع درساً في كتاب الزوهار وفي الحركة الحسيدية.
 
يمكن الوصول إلى ما كتب في هذه المواضيع تحت "منشورات" في:
 
http://bioethics.academy.ac.il/hebrew/main-h.html